الأربعاء 20 تشرين الأول الساعة 00:23 بتوقيت بيروت
الافتتاحية
بقلم : المحامي ريمون رزق
نعم رأس بعلبك إنك تستحقين أن يكون العهد، المحافظة على ترابك الموروث ...للمزيد
مقالات مختارة
عبدالهادي راجي المجالي
ياعذرا ..يا عذرا ..احمينا ..احمينا...للمزيد
نبيه البرجي - الديار
عصا زياد الرحباني...للمزيد
البروفسور فريد البستاني
عن وظائف ما دون الفئة الأولى... والمادة 95 من الدستور ...للمزيد
رياضة
رونالدو يواصل هوايته كـ"ماكينة" لتسجيل الأهداف وكسر الأرقام القياسية
قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو منتخب بلاده لفوز عريض على لوكسمبورغ (5-0) في اللقاء الذي جمعهما مساء يوم الثلاثاء،...للمزيد
ميسي يكشف عن اللحظات الصعبة عقب معرفته بقرار برشلونة التخلي عنه
كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تفاصيل اللحظات الصعبة التي عاشها على مدار الأيام التي تلت إعلان برشلونة انفصاله عن...للمزيد
أخبار > أخبار دينية

كلمة صاحب السيادة المطران ابراهيم ابراهيم خلال الحفل الذي اقيم على شرفه في كندا

الخميس 16 أيلول 2021

مساء اليوم اقام مطارنة مقاطعة كيبيك (حوالي ٤٠ مطران) حفلة لوداع سيادة المطران ابراهيم متمنين له النجاح في رسالته الجديدة ، واليكم ما جاء في كلمة صاحب السيادة ابراهيم في هذه المناسبة : 
صاحب النيافة، أصحاب السيادة،
أيها الأحباء في المسيح،
أتيت اليكم منذ ١٨ سنة برسالة اختارها لي الله فوجدت فيكم اخوة وأحباء وتعلمت منكم الكثير لكي يكمل في ما نقص. كندا وخاصة كيبيك صارت بيتي ووطني كما صارت كذلك لأجيال أبناء كنيستنا الملكية وهي أقدم الكنائس اللبنانية في كندا حيث تأسسنا سنة ١٨٩٢ رعية قانونية في مونتريال على اسم المخلص. في كندا وكيبيك لسنا غرباء وأنا سأبقى حيثما ذهبت كيبيكيا وكنديا فخورا. لقد أتممت رسالتي على قدر نعمة الله التي قوتني وها أنا اليوم مدعو للبدء برسالة جديدة في بلدي المعذب لبنان. لقد تساءل البعض كيف لأحد يعيش في بلد ككندا المتقدمة أن يقبل الانتقال الى وطن ممزق ومعذب. جوابي بسيط: أنا أؤمن بلبنان وبرسالته وبمستقبله وإعلن أنه شرف كبير لي أن أكون مع شعبي في هكذا ظرف مأساوي. لو كان لبنان بخير لكنت بقيت معكم. أنا كشفيعي إبراهيم أقبل أوامر الرب وأمشي بثقة نحو المجهول.
أنا لم آت اليوم لأودعكم، فالوداع ليس صفة مسيحية لأن الصلاة تقرب المسافات وتبقي الجسور وتجمع القلوب في عالم هو أيضا صار ضيعة صغيرة لسهولة التواصل.
أنا أتيت لأقول لكم أنني أحببتكم وسأحبكم دوما بالمسيح الذي أرشدنا بالقول والعمل الى طريق الحب.
كما أتيت لأقول لكم أنه صار لكم أخ في لبنان ومنزل ودعوة مفتوحة وقلب مفتوح فلا تتردوا في عبور جسر المحبة الذي يجمعنا.
أستحضر ذكرى الذين سبقونا من إخوتنا الأساقفة طالبا لهم الرحمة العظمى وأدعو لكم جميعا بتكملة مسيرة خدمتكم التي رأيتها دوما مميزة بالحكمة والتواضع والواقعية والصبر. فبين كنائسنا المتألمة في الشرق وكنيستكم الكيبيكية أوجه شبه كثيرة وإن تعددت الأسباب.
أشكركم فردا فردا وأقبلكم القبلة التي لا يستطيع الكورونا أن يوقفها أو أن يمنعها وهي قبلة القلب للقلب والفكر للفكر والإيمان للإيمان. اذكروني في صلاتكم!




النشاطات
دير سيدة رأس بعلبك العجائبية
برنامج الصلوات في كنيسة سيدة رأس بعلبك...للمزيد
برنامج الصلوات والقداديس الاسبوعي
برنامج الصلوات في كنيسة مار اليان ومار بولس ...للمزيد
الوفيات