السبت 31 تموز الساعة 11:43 بتوقيت بيروت
الافتتاحية
بقلم : المحامي ريمون رزق
نعم رأس بعلبك إنك تستحقين أن يكون العهد، المحافظة على ترابك الموروث ...للمزيد
مقالات مختارة
عبدالهادي راجي المجالي
ياعذرا ..يا عذرا ..احمينا ..احمينا...للمزيد
نبيه البرجي - الديار
عصا زياد الرحباني...للمزيد
البروفسور فريد البستاني
عن وظائف ما دون الفئة الأولى... والمادة 95 من الدستور ...للمزيد
رياضة
اللجنة الرياضية توصي بتأجيل الألعاب العربية في العراق ولبنان سنتين
أقرت اللجنة الفنية الرياضية المعاونة لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في اجتماعها الذي انعقد اليوم عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"...للمزيد
"هايسنس" راعٍ رسمي لبطولة "كأس العالم لكرة القدم 2022" التي ستُقام في قطر
عقدت "هايسنس" (Hisense)، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا المتقدّمة، شراكة استراتيجية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم...للمزيد
أخبار > اخبار دولية

البابا فرنسيس: لا يمكن ان يترك لبنان الحبيب رهينة الاقدار وكفى استخداما للبنان لمصالح ومكاسب خارجية

الخميس 01 تموز 2021

 قال الحبر الاعظم البابا فرنسيس خلال القداس من أجل لبنان في الفاتيكان: "كفى استخداما للبنان لمصالح ومكاسب خارجية، وندعو القادة السياسيين في لبنان أن يجدوا حسب مسؤولياتهم حلولا عاجلة للازمة، وتذكروا بأن لا سلام من دون عدل"

اضاف: "لبنان الحبيب الذي يشع حكمة وثقافة لا يمكن ان يترك رهينة الاقدار او الذين يسعون وراء مصالحهم الخاصة، ونطلب من المجتمع الدولي أن يوفر للبنان الظروف المناسبة حتى لا يغرق، بل ينطلق في حياة جديدة، وهو سيكون خيرا للجميع".

وتابع: "لتتوقف العداوات ويعود لبنان إشعاعا لنور السماء وليشرق الامل من جديد".

واعتبر أن "لبنان رسالة عالمية، رسالة سلام وأخوة ترتفع من الشرق الأوسط، وهو يجب أن بيقى مشروع سلام، ورسالته أن يكون لبنان أرض سلام وتعددية، وواحة قوة تلتقي فيها الأديان والطوائف المختلفة، وتعيش معها جماعات مختلفة تفضل الخير العام على المصالح الخاصة".

أضاف: "كفى أن تسيطر أنصاف الحقائق على آمال الناس. كفى استخداما للبنان والشرق لمصالح خارجية"، مؤكدا أنه "يجب إعطاء اللبنانيين الفرصة ليكونوا بناة فرصة أفضل على أرضهم دون تدخلات لا تجوز. أنتم أعزائي اللبنانيين تميزتم على مر العصور، حتى في أصعب اللحظات، بروح المبادرة والاجتهاد. أرز بلدكم يذكر بغنى وازدهار تاريخكم الفريد".

وناشد اللبنانيين "الا ييأسوا ويفقدوا الروح"، وقال: "ابحثوا عن الرجاء في تاريخكم لتزهروا من جديد".

وتوجه البابا فرنسيس الى اللبنانيبن في الاغتراب، وقال: "ضعوا أفضل الطاقات والموارد في خدمة وطنكم، ونطالب المجتمع الدولي بتوفير الظروف المناسبة للبلد حتى لا يغرق، بل ينطلق في حياة جديدة".


وأشار إلى أنه "بكوننا مسيحيين، نريد التجديد بالتزامنا ببناء مستقبل معا، ولا يمكن أن تكون العلاقات بين الناس وراء السعي للمصالح. ونحن مدعوون لنكون زارعي سلام واخوة، والا نعيش على أحقاد الماضي ونهرب من مسؤوليات الحاضر".

وتابع: " ونؤكد لإخوتنا وأخواتنا المسلمين ومن الديانات الأخرى، الانفتاح وتعزيز السلام ، وهذا ليس فيه غالب ومغلوب، بل أخوة يسيسرون من الصراع الى الوحدة".

وشدد على أن "الشباب هم مصابيح تضيء في هذه الساعة المظلمة، وولادة البلد تكون على يدهم. لننظر الى آمال وأحلام الشباب، ولننظر إلى الأطفال".

اضاف: "أنوار أخرى تلمع في أفق لبنان هن النساء، فهن والدات الحياة والأمل للجميع، ويجب أن يحظين بالاحترام والتقدير والمشاركة في صنع القرار في لبنان".

وشدد على أنه "لا يوجد طريق آخر للوصول للفجر سوى طريق الليل، وفي ليلة الأزمة يجب أن نبقى متحدين معا من أجل استقامة الحوار وصدق النوايا، ويمكننا أن نحمل النور للأماكن المظلمة".


وختم: "فليختف ليل الصراعات، وليشرق من جديد فجر الأمل، ولتتوقف العداوات وتغرب النزاعات، فيعود لبنان إشعاعا لنور السلام. يجب أن نعود ونصغي لكبارنا لأن أحلامهم نبوءة لنا، ويجب ان نبني عليها لمستقبل أفضل".


النشاطات
دير سيدة رأس بعلبك العجائبية
برنامج الصلوات في كنيسة سيدة رأس بعلبك...للمزيد
برنامج الصلوات والقداديس الاسبوعي
برنامج الصلوات في كنيسة مار اليان ومار بولس ...للمزيد
الوفيات