السبت 27 تشرين الثاني الساعة 10:41 بتوقيت بيروت
الافتتاحية
بقلم : المحامي ريمون رزق
نعم رأس بعلبك إنك تستحقين أن يكون العهد، المحافظة على ترابك الموروث ...للمزيد
مقالات مختارة
عبدالهادي راجي المجالي
ياعذرا ..يا عذرا ..احمينا ..احمينا...للمزيد
نبيه البرجي - الديار
عصا زياد الرحباني...للمزيد
البروفسور فريد البستاني
عن وظائف ما دون الفئة الأولى... والمادة 95 من الدستور ...للمزيد
رياضة
منتخب لبنان للسيدات بكرة السلة الى المستوى الآسيوي الاول
احرز منتخب لبنان للسيدات بكرة السلة لقب بطولة آسيا (المستوى الثاني) التي استضافتها العاصمة الأردنية عمان بعدما حقق فوزا كبيرا...للمزيد
رونالدو يواصل هوايته كـ"ماكينة" لتسجيل الأهداف وكسر الأرقام القياسية
قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو منتخب بلاده لفوز عريض على لوكسمبورغ (5-0) في اللقاء الذي جمعهما مساء يوم الثلاثاء،...للمزيد
بيئة وصيد > أخبار كشقية

كشافة البيئة نظمت يوما للعبة الكانوي كاياك في مجرى الليطاني

الثلاثاء 29 أيلول 2015

 نظمت "جمعية كشاف البيئة في لبنان" يوما رياضيا في لعبة ال"كانوي - كاياك" لمسافة 4 كلم في مجرى نهر الليطاني، عند منطقة الخردلي، وذلك بالتعاون مع نادي "سبور ناتور" للكانوي - كاياك، وبمشاركة 50 جوالا ومرشدة من منتسبيها ضمن برنامج "بالعلم والإيمان تبنى الأوطان" الذي أطلقته الجمعية لهذا العام.

ويعد البرنامج الذي تم تنظيمه في وادي الخردلي الأخضر من "أهم البرامج لعشاق السياحة البيئية والرياضة المائية. فمن سهرة النار والرقص والغناء الى إستكشاف التلال المحيطة والمبيت في الشاليهات الخشبية المطلة على النهر،الى الركوب بالمراكب وبداية اليوم الرياضي".

وقبل الإنطلاق تحدث مؤسس رياضة الكانوي كاياك في لبنان علي عواضة، شارحا للمشاركين "أهمية هذه الرياضة وكيفية التعامل وإستخدام الكياك وطريقة التجذيف"، وبعدها إنطلقت المراكب لتجوب مياه الليطاني لمسافة 4 كلم.

بدوره، شكر أمين السر العام للجمعية مراد عبوشي عواضة على هذه الإستضافة، مثمنا "الدور الكبير الذي يقوم به من خلال مشروعه هذا، لتشجيع هذه الرياضة"، واعدا "بالتعاون الدائم بين جمعية كشاف البيئة في لبنان والنادي من أجل المساهمة في تنشيط السياحة البيئية في لبنان". 


النشاطات
دير سيدة رأس بعلبك العجائبية
برنامج الصلوات في كنيسة سيدة رأس بعلبك...للمزيد
برنامج الصلوات والقداديس الاسبوعي
برنامج الصلوات في كنيسة مار اليان ومار بولس ...للمزيد
الوفيات